المحتوى الرئيسى

في مباراة ظهر فيها الروماني (رادوي) الزعيم يحكم قبضته على النصر ويذيقه الخسارة الثانية هذا الموسم!

04/10 15:27

في مباراة ظهر فيها الروماني (رادوي) الزعيم يحكم قبضته على النصر ويذيقه الخسارة الثانية هذا الموسم! متابعة: abusaud بتاريخ: 23/1/2009 جدد الهلال تخصصه في الفوز على النصر في مسابقة دوري المحترفين السعودي، وخرج مساء أمس بالفوز بهدفين مقابل لا شيء حملا توقيع ياسر القحطاني والروماني رادوي ليستمر الفريق الأزرق في مطاردة المتصدر بانتظار نتيجة مباراة الليلة بين الاتحاد والأهلي . وفي نجران فاز نجران على الرائد بهدف مقابل لا شيء. أما في الرس ففرض الشباب التعادل على الحزم (1/1) في الدقيقة (88). الهلال - النصر } وضع الهلال ثلاث نقاط مهمة وثمينة في رصيده النقطي بعد فوزه على شقيقه النصر بهدفين دون مقابل سجلهما المهاجم ياسر القحطاني والمحترف الروماني (رادوي) في شوط المباراة الثاني وترجم الهلال افضليته وتفوقه في هذا الشوط الذي ظهر فيه مختلفا وعلى النقيض تماما من الشوط الأول اذ اهتزت الشباك وظهر بعض اللمحات الفنية وتوالت الفرص على مرمى الفريقين خاصة المرمى الأصفر الذي تعرض لضغط أكبر. وأعلن نجم المباراة واللاعب الابرز في المباراة الروماني (رادوي) خطورة الهلال بكرته المباغتة القوية التي مرت بجانب القائم ورغم دخول الكويكبي وربيع الا انهما لم يضيفا جديداً ربما لحداثة المشاركة وقلة الانسجام مع بقية عناصر الفريق. الشوط الاول ٭٭ شوط سيئ فنياً ويمكن وصفه بالاسوأ في تاريخ الفريقين اذ خلا من اي لمحة فنية وغاب عنه الحماس ورافقته الروح الى خارج الملعب اذ لا يمكن ان نكون قد شاهدنا في هذا الشوط كرة قدم فلا الهلال استفاد من دولييه وأجانبه الثلاثة خصوصاً الكوري سيول الذي كان عالة على خط الهجوم وظهر باداء متواضع اراح دفاع النصر الذي لم يستغل حالة الهلال الفنية في هذا الشوط باستثناء كرة المهاجم الشاب فهد الرشيدي الذي لعبها خارج المرمى بينما الهلال كانت له فرصة وحيدة لعبها الكوري سيول لياسر الذي لم يستثمرها بالشكل الصحيح ولوحظ على اداء الهلال البطء وعدم الانسجام وسوء الاستلام والتسليم وكان الروماني (رادوي) وحيداً يلعب الكرة السليمة ويؤدي اداوره بشكل جيد اما الغنام فكان في اسوأ حالاته ومن حظ الهلال ان النصر لعب بدون خط هجوم يستثمر. البارز الآخر والاميز في المباراة (خوزيه التون) لكن كرة النصر تتوقف عند خط الثمانية عشرة ولا تشكل خطورة بالشكل الصحيح المباراة في هذا الشوط لعب فيها دفاع الفريقين و(رادوي) و(التون) ماعدا ذلك فلم يكن للبقية حضور الا بالاداء (الممل) السلبي وظهرت الفردية على اداء الفريدي الذي يرغب بالمرور من جميع اللاعبين الذين امامه بجانب غياب حماسه وبطئه لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي صفر - صفر. الشوط الثاني بدأ الشوط الثاني كسابقه هدوء غير مبرر من الفريقين مع تناقل الكرة ببطء حيث التمريرات الهلالية الخاطئة والتي قابلها تكتل دفاعي نصراوي بحت، وفي الدقيقة «47» خطأ في منتصف ملعب النصر لمصلحة الهلال نفذه ويلي على رأس أسامة هوساوي الذي حولها لتعتلي العارضة بسنتميرات. بعدها بدأ الهلال بفرض سيطرته الميدانية على أرض الملعب تدريجياً واتضح ذلك جلياً حينما تقدم المحور الدفاعي الروماني ميريل رادوي إلى منتصف ملعب النصر وسدد كرة عنيفة كادت أن تلج الشباك لكنها مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى النصر واثارت معها الجماهير ورفعت من رتم المباراة. وفي تغيير أقل ما يقال عنه بأنه مستغرب من مدرب لفريق كبير مثل النصر سحب مدرب الفريق المحور الدفاعي عبدالله الواكد وادخل المهاجم الصريح علاء الكويكبي ليقدم هدية لم يحلم بها الخبير والداهية كوزمين ومع استمرار اللعب اتضح حجم الخطأ الذي ارتكبه مدرب النصر من الضغط الهجومي الرهيب الذي مارسه الهلاليون على مرمى النصر ابتداء من منتصف الملعب الذي خلا إلا من قمصان زرقاء تتناقل الكرة بكل حرية ودون أية ضغوط. وفي الدقيقة «71» بدأ الروماني رادوي هجمة ذكية بتمريرة طويلة لا نراها كثيراً في ملاعبنا انطلق لها ويلي ومررها عرضية للقناص ياسر الذي اسكنها على صدره بكل ثقة ومن ثم غمزها بهدوء مليء بالذكاء أرضية زاحفة نحو الزاوية اليمنى للمرمى النصراوي معلناً عن هدف هلالي أول ومؤكداً تخصصه بالمرمى النصراوي. بعد الهدف مباشرة جاء التغيير النصراوي الثاني حين أخذ العماني حسن ربيع مكان فهد الرشيدي. وفي الدقيقة «78» تبادل الهلاليون الكرة في هجمة منسقة من الخاصرة اليسرى لفريق النصر وانتهت بهدف هلالي رائع من قدم نجم المباراة الروماني رادوي. بعدها بدأ الهلاليون بتناقل الكرة واللعب ضد الوقت بطريقة نظيفة حتى جاءت الدقيقة «83» التي شهدت أول التغييرات على التشكيلة الزرقاء حينما زج كوزمين بمهاجمه العنبر كبديل للكوري سول. وفي الدقيقة «87» أشهر الحكم البلجيكي الايرتس بول البطاقة الصفراء الأولى في المباراة في وجه لاعب النصر ماجد هزازي، وبعدها بدقيقة شارك الشلهوب في المباراة على حساب الفريدي، ولم يتغير أداء الفريقين كثيراً امتلاك هلالي للكرة ومحاولات اجتهادية من الفريق النصراوي بين الفينة والأخرى لا تصل إلى تشكيل خطورة على المرمى الأرزق وبعد انتهاء الوقت الأصلي فضل كوزمين أن يدفع بسلمان الفرج كبديل لياسر، ثم كرة رأسية من العماني حسن ربيع ذكرت الجماهير بدخوله إلى أرض الملعب. وبعد مضي دقيقتين احتسبها الحكم اطلق صافرته منهياً اللقاء بفوز هلالي مستحق. المصدر: اخبار الصحف جميع الحقوق محفوظة و لا يسمح بإعادة النسخ الا بإذن مسبق طباعة الخبر

أهم أخبار المملكة

Comments

عاجل