المحتوى الرئيسى

«أصدقاء العصعص»...!

04/10 15:30

      ترقية 4402 فرد في قوات أمن المنشآت» خالد بن سلطان يبحث القضايا مع أقدم ضباط البعثة الباكستانية» لقاءات لوفود «شورى» سعودية في «الولايات المتحدة» والسويد» المهنا: تعيين المرأة عضواً في «المجلس» يعود إلى جهات عليا» إعفاء مستفيدي الضمان الاجتماعيفي جامعة الملك فيصل من الرسوم الدراسية» أمين «الشرقية»: أوشكنا على إنهاء الاستعدادات للانتخابات البلدية» خالد بن سلطان: في خضم عدم الاستقرار السياسي تبقى بلادنا بعيدة كل البعد عمّا يجري» تركي بن سلطان: ما طُرح في «الحوار الوطني» من أولويات أجندة وزارة «الإعلام»» اليمن يرحب بدعوة دول الخليج العربي الأطراف السياسية للعودة إلى طاولة الحوار » خادم الحرمين: أرجوكم أعفوني من لقب «ملك القلوب» أو «ملك الإنسانية»»  ترقية 4402 فرد في قوات أمن المنشآت» خالد بن سلطان يبحث القضايا مع أقدم ضباط البعثة الباكستانية» لقاءات لوفود «شورى» سعودية في «الولايات المتحدة» والسويد» المهنا: تعيين المرأة عضواً في «المجلس» يعود إلى جهات عليا» إعفاء مستفيدي الضمان الاجتماعيفي جامعة الملك فيصل من الرسوم الدراسية» أمين «الشرقية»: أوشكنا على إنهاء الاستعدادات للانتخابات البلدية» خالد بن سلطان: في خضم عدم الاستقرار السياسي تبقى بلادنا بعيدة كل البعد عمّا يجري» تركي بن سلطان: ما طُرح في «الحوار الوطني» من أولويات أجندة وزارة «الإعلام»» اليمن يرحب بدعوة دول الخليج العربي الأطراف السياسية للعودة إلى طاولة الحوار » خادم الحرمين: أرجوكم أعفوني من لقب «ملك القلوب» أو «ملك الإنسانية»»   وهم ... «التأمين هو الحل»عبدالعزيز السويد حتى لا نفقد العقلين معاًثريا الشهري نحتاج متخصصينسوزان المشهدي اليمن وسورية في زمن الثورة بين جمهورية الخوف وجمهورية القبيلةخالد الدخيل var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } «أصدقاء العصعص»...! السبت, 09 أبريل 2011 سعود الريس لم تعد دجاجة، تلك التي يمسك فريق بمؤخرتها، لتصفية حساباتهم مع الكتّاب والمثقفين. العالم من حولنا يحتضر، وأولئك لا يزالون في الدائرة ذاتها وعلى «نفس واحد»، «قدموا من كتب عنها إلى القضاء»، وتم حصر فريق من الكتاب في منتديات ومواقع الكترونية، و«هات يا دعاوي»، و«هات يا ردح وقدح وسدح»، وعلى ماذا...؟ مؤخرة دجاجة...! «يعني نخسر بعضنا من أجل عصعص يا شباب». للوهلة الأولى تخال أنك تسمع عن جنيفر لوبيز، التي لو بلغها الخبر (لإخواننا إياهم: جنيفر فنانة، وليست دجاجة). لشعرت من دون أدنى شك بالحنق والغيرة من تلك الدجاجة التي تكاد تطيح بها، ولا يمكن أن تتخيل أن الحديث يدور حول خبر نشر عن سجن مقيم وجلده، بعد أن سرق مؤخرة دجاجة، والتهمها في مطعم «عام»، من دون رحمة أو شفقة، قبل أن تعود الصحيفة ذاتها إلى نفي الخبر، بيد أن فريقاً وجد في ذلك النفي فرصة للتنفيس عن كربه، إثر نشر حادثة «الخلوة تلك»، وبدء «الحمائم يكيلون الشتائم، ويحصون الغنائم، من كتاب كل عمود قائم»، وهكذا لا نعلم إلى متى سيستمر فتح الملفات، ونشر الغسيل، ولمصلحة من؟! لكن بعد الجهود المضنية لـ «أصدقاء العصعص»، تجاوز ذلك الفريق إلى المنابر وكأنها توزيع أدوار، وبات من الواضح أنه تم توظيفها لتصفية الحسابات وتعزيز فكرة الوصاية على المجتمع التي يمارسونها من خلال الطعن في مواطنين لا يختلفون عنهم إلا بالرأي، وشتمهم بألقاب لا تخرج من فم له علاقة بـ «الطهر». خمس دقائق فقط كان مجموع ما بثته مواقع الكترونية لخطبة ألقاها أحد الدعاة - كما يحب أن يوصف - في أحد الجوامع، بالنسبة له كانت كافية جداً لإخراج ألفاظ على وزن «عفن» و«نتن» وخلافهما، وبالنسبة لي كانت كافية لمعرفة هذا الرجل، ولا أخفيكم أنني شعرت خلال مشاهدتي لتلك الدقائق الخمس، بالخوف على الداعية «المفترض»، من أن «ينط له عرق» وهو يصارخ، ويتظاهر بالانفعال. ومصدر خوفي أنه تعرض أخيراً إلى انزلاق غضروفي، أجرى على إثره عملية جراحية. ويبدو - والله العالم - أنه أصابه من «المطامر»، وهو يخطب في المخيمات الدعوية، أو أثناء فتوحاته في حفر الباطن، أيام حرب تحرير الكويت، أو أخيراً في الحد الجنوبي، للدعاء على الحوثيين، لكنه في خطبته الأخيرة انزلق بأكمله، ولا أعلم أية عملية قد تعيده إلى رشده. الذي حز في خاطري أكثر أن ذلك الداعية (ياي، شو مهضوم) لا يليق عليه التلبس بالخشونة، لأن ذلك من شأنه أن يفقده الكثير من مميزاته «الناعمة». لكن؛ هنا يتبادر إلى ذهني سؤال، فعندما يتسابق أمثال هذا الداعية من محدثي التعليم، أو إطلاق اللحى، أو حتى المتطرفين، وأيضاً «أصدقاء العصعص»، إلى افتعال الأزمات بين أبناء الشعب الواحد، وتصنيف المجتمع إلى «زنادقة» و«مفسدين» و«ليبراليين» و«علمانيين» و«تغريبيين» و«عفن» و«نتن»، وغيرها من الألفاظ التي يستنبطونها ويوزعونها على كل من لا يتفق مع أفكارهم المتخندقة في العصور الجاهلية، ترى من يمكن أن يستفيد منها؟ العالم من حولنا ينتحر، والبلاد، بل المنطقة بأسرها، تتعرض لأشرس أزمة وتهديدات منذ نشأة دولها، والغليان وصل إلى أشده في إقليمنا، وصاحبنا تفرغ لعد المقالات التي لم تتطرق للتظاهر في بعض الصحف الزميلة، ليعيرها. لا أعتب عليه كثيراً فليس المطلوب منه أن يستعين بعقل آخر ليفكر به، ونحن نتفهم استحالة ذلك جيداً، لكن كان بإمكانه عوضاً عن الصراخ في خطبته وتعريض نفسه لشد عضلي في اللسان على أشياء لا يحسن استيعابها، أن يذهب إلى ما هو أنفع، كأن يعزز اللحمة الوطنية والوقوف صفاً واحداً أمام المطامع الخارجية، وأن يؤكد على قوة الجبهة الداخلية في التصدي لأي عدوان. كنا متيقنين أن الشعب ملتف حول قيادته، ومدرك لما يرده من الخارج، وليس من الصواب المتاجرة بولاء الشعب، وسرقته على غرار ما سعى ذلك التيار إليه. أشك أن يفهم الداعية المزعوم ما أوردته، لكن على الأقل نحاول أن نشرح له، فإن أخطأنا فلنا أجر، وإن أصبنا فلنا أجران...! srayes@alhayat.com document.title="Dar Al Hayat - «أصدقاء العصعص»...!"; $(document).ready(function(){ $('#menu-int').find('a[href$=1460]').css('color', '#fff'); $('#menu-int').find('a[href$=1460]').css('background-color','#464646'); }); var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } مواضيع ذات صلة $(".title").eq(0).css({display: 'none'}); $(".view-Portal-related-articles").eq(0).css({display: 'none'}); تعليقات «أصدقاء العصعص»...! كاتب التعليق : فهد الدوسري التاريخ : السبت, 04/09/2011 - 18:06. العزيز سعود والله اشك ان صاحبنا الداعية يفهم لأن ذول الاشخاص مقفله عقولهم بقفل والمفتاح ضايع رد «أصدقاء العصعص»...! كاتب التعليق : عبدالله 1111 التاريخ : السبت, 04/09/2011 - 13:56. جميعنا نحن المواطنين نعرفكم فنحن نقرأ لكم ولكن نمقت أفكاركم لأن اغلبها تنال وتناقض مارسخ في قلوبنا من حب الدين وأهله والتمسك بتشريعاته ولو ان مظهرنا الخارجي في اللباس لايوحي بذلك البعض استغل قضية الارهاب في هدم الدين والنيل من اهله وهم حاربوا الارهاب وهم اهل العلم الشرعي ولم يتنقصوا احد الا عندما نال البعض من ثوابت هذا البلد رد اضف تعليق الاسم: * البريد الالكتروني: * بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية الصفحة الالكترونية: الموضوع: التعليق. تختار "الحياة" عدداً من التعليقات الرصينة وتنشرها في زاوية "بريد" بطبعتها الورقية: * Input format Filtered HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض Full HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض سعود الريس لم تعد دجاجة، تلك التي يمسك فريق بمؤخرتها، لتصفية حساباتهم مع الكتّاب والمثقفين. العالم من حولنا يحتضر، وأولئك لا يزالون في الدائرة ذاتها وعلى «نفس واحد»، «قدموا من كتب عنها إلى القضاء»، وتم حصر فريق من الكتاب في منتديات ومواقع الكترونية، و«هات يا دعاوي»، و«هات يا ردح وقدح وسدح»، وعلى ماذا...؟ مؤخرة دجاجة...! «يعني نخسر بعضنا من أجل عصعص يا شباب». للوهلة الأولى تخال أنك تسمع عن جنيفر لوبيز، التي لو بلغها الخبر (لإخواننا إياهم: جنيفر فنانة، وليست دجاجة). لشعرت من دون أدنى شك بالحنق والغيرة من تلك الدجاجة التي تكاد تطيح بها، ولا يمكن أن تتخيل أن الحديث يدور حول خبر نشر عن سجن مقيم وجلده، بعد أن سرق مؤخرة دجاجة، والتهمها في مطعم «عام»، من دون رحمة أو شفقة، قبل أن تعود الصحيفة ذاتها إلى نفي الخبر، بيد أن فريقاً وجد في ذلك النفي فرصة للتنفيس عن كربه، إثر نشر حادثة «الخلوة تلك»، وبدء «الحمائم يكيلون الشتائم، ويحصون الغنائم، من كتاب كل عمود قائم»، وهكذا لا نعلم إلى متى سيستمر فتح الملفات، ونشر الغسيل، ولمصلحة من؟! لكن بعد الجهود المضنية لـ «أصدقاء العصعص»، تجاوز ذلك الفريق إلى المنابر وكأنها توزيع أدوار، وبات من الواضح أنه تم توظيفها لتصفية الحسابات وتعزيز فكرة الوصاية على المجتمع التي يمارسونها من خلال الطعن في مواطنين لا يختلفون عنهم إلا بالرأي، وشتمهم بألقاب لا تخرج من فم له علاقة بـ «الطهر». خمس دقائق فقط كان مجموع ما بثته مواقع الكترونية لخطبة ألقاها أحد الدعاة - كما يحب أن يوصف - في أحد الجوامع، بالنسبة له كانت كافية جداً لإخراج ألفاظ على وزن «عفن» و«نتن» وخلافهما، وبالنسبة لي كانت كافية لمعرفة هذا الرجل، ولا أخفيكم أنني شعرت خلال مشاهدتي لتلك الدقائق الخمس، بالخوف على الداعية «المفترض»، من أن «ينط له عرق» وهو يصارخ، ويتظاهر بالانفعال. ومصدر خوفي أنه تعرض أخيراً إلى انزلاق غضروفي، أجرى على إثره عملية جراحية. ويبدو - والله العالم - أنه أصابه من «المطامر»، وهو يخطب في المخيمات الدعوية، أو أثناء فتوحاته في حفر الباطن، أيام حرب تحرير الكويت، أو أخيراً في الحد الجنوبي، للدعاء على الحوثيين، لكنه في خطبته الأخيرة انزلق بأكمله، ولا أعلم أية عملية قد تعيده إلى رشده. الذي حز في خاطري أكثر أن ذلك الداعية (ياي، شو مهضوم) لا يليق عليه التلبس بالخشونة، لأن ذلك من شأنه أن يفقده الكثير من مميزاته «الناعمة». لكن؛ هنا يتبادر إلى ذهني سؤال، فعندما يتسابق أمثال هذا الداعية من محدثي التعليم، أو إطلاق اللحى، أو حتى المتطرفين، وأيضاً «أصدقاء العصعص»، إلى افتعال الأزمات بين أبناء الشعب الواحد، وتصنيف المجتمع إلى «زنادقة» و«مفسدين» و«ليبراليين» و«علمانيين» و«تغريبيين» و«عفن» و«نتن»، وغيرها من الألفاظ التي يستنبطونها ويوزعونها على كل من لا يتفق مع أفكارهم المتخندقة في العصور الجاهلية، ترى من يمكن أن يستفيد منها؟ العالم من حولنا ينتحر، والبلاد، بل المنطقة بأسرها، تتعرض لأشرس أزمة وتهديدات منذ نشأة دولها، والغليان وصل إلى أشده في إقليمنا، وصاحبنا تفرغ لعد المقالات التي لم تتطرق للتظاهر في بعض الصحف الزميلة، ليعيرها. لا أعتب عليه كثيراً فليس المطلوب منه أن يستعين بعقل آخر ليفكر به، ونحن نتفهم استحالة ذلك جيداً، لكن كان بإمكانه عوضاً عن الصراخ في خطبته وتعريض نفسه لشد عضلي في اللسان على أشياء لا يحسن استيعابها، أن يذهب إلى ما هو أنفع، كأن يعزز اللحمة الوطنية والوقوف صفاً واحداً أمام المطامع الخارجية، وأن يؤكد على قوة الجبهة الداخلية في التصدي لأي عدوان. كنا متيقنين أن الشعب ملتف حول قيادته، ومدرك لما يرده من الخارج، وليس من الصواب المتاجرة بولاء الشعب، وسرقته على غرار ما سعى ذلك التيار إليه. أشك أن يفهم الداعية المزعوم ما أوردته، لكن على الأقل نحاول أن نشرح له، فإن أخطأنا فلنا أجر، وإن أصبنا فلنا أجران...! srayes@alhayat.com var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } $(".title").eq(0).css({display: 'none'}); $(".view-Portal-related-articles").eq(0).css({display: 'none'}); «أصدقاء العصعص»...! كاتب التعليق : فهد الدوسري التاريخ : السبت, 04/09/2011 - 18:06. العزيز سعود والله اشك ان صاحبنا الداعية يفهم لأن ذول الاشخاص مقفله عقولهم بقفل والمفتاح ضايع رد «أصدقاء العصعص»...! كاتب التعليق : عبدالله 1111 التاريخ : السبت, 04/09/2011 - 13:56. جميعنا نحن المواطنين نعرفكم فنحن نقرأ لكم ولكن نمقت أفكاركم لأن اغلبها تنال وتناقض مارسخ في قلوبنا من حب الدين وأهله والتمسك بتشريعاته ولو ان مظهرنا الخارجي في اللباس لايوحي بذلك البعض استغل قضية الارهاب في هدم الدين والنيل من اهله وهم حاربوا الارهاب وهم اهل العلم الشرعي ولم يتنقصوا احد الا عندما نال البعض من ثوابت هذا البلد رد العزيز سعود والله اشك ان صاحبنا الداعية يفهم لأن ذول الاشخاص مقفله عقولهم بقفل والمفتاح ضايع جميعنا نحن المواطنين نعرفكم فنحن نقرأ لكم ولكن نمقت أفكاركم لأن اغلبها تنال وتناقض مارسخ في قلوبنا من حب الدين وأهله والتمسك بتشريعاته ولو ان مظهرنا الخارجي في اللباس لايوحي بذلك البعض استغل قضية الارهاب في هدم الدين والنيل من اهله وهم حاربوا الارهاب وهم اهل العلم الشرعي ولم يتنقصوا احد الا عندما نال البعض من ثوابت هذا البلد الاسم: * البريد الالكتروني: * بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية الصفحة الالكترونية: الموضوع: التعليق. تختار "الحياة" عدداً من التعليقات الرصينة وتنشرها في زاوية "بريد" بطبعتها الورقية: * Input format Filtered HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض Full HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض   الأولى أخبار رسمية أخبار محلية الرياض جدة الدمام الاقتصادية العقارية خدمات تحقيقات رياضة الرأي مقابلات قانون هموم الناس بريد اداب وفنون شعر منوعات مرأة وأزياء طفل الواحة

أهم أخبار المملكة

Comments

عاجل