المحتوى الرئيسى

شجاعة الخائف

04/10 15:33

      ترقية 4402 فرد في قوات أمن المنشآت» خالد بن سلطان يبحث القضايا مع أقدم ضباط البعثة الباكستانية» لقاءات لوفود «شورى» سعودية في «الولايات المتحدة» والسويد» المهنا: تعيين المرأة عضواً في «المجلس» يعود إلى جهات عليا» إعفاء مستفيدي الضمان الاجتماعيفي جامعة الملك فيصل من الرسوم الدراسية» أمين «الشرقية»: أوشكنا على إنهاء الاستعدادات للانتخابات البلدية» خالد بن سلطان: في خضم عدم الاستقرار السياسي تبقى بلادنا بعيدة كل البعد عمّا يجري» تركي بن سلطان: ما طُرح في «الحوار الوطني» من أولويات أجندة وزارة «الإعلام»» اليمن يرحب بدعوة دول الخليج العربي الأطراف السياسية للعودة إلى طاولة الحوار » خادم الحرمين: أرجوكم أعفوني من لقب «ملك القلوب» أو «ملك الإنسانية»»  ترقية 4402 فرد في قوات أمن المنشآت» خالد بن سلطان يبحث القضايا مع أقدم ضباط البعثة الباكستانية» لقاءات لوفود «شورى» سعودية في «الولايات المتحدة» والسويد» المهنا: تعيين المرأة عضواً في «المجلس» يعود إلى جهات عليا» إعفاء مستفيدي الضمان الاجتماعيفي جامعة الملك فيصل من الرسوم الدراسية» أمين «الشرقية»: أوشكنا على إنهاء الاستعدادات للانتخابات البلدية» خالد بن سلطان: في خضم عدم الاستقرار السياسي تبقى بلادنا بعيدة كل البعد عمّا يجري» تركي بن سلطان: ما طُرح في «الحوار الوطني» من أولويات أجندة وزارة «الإعلام»» اليمن يرحب بدعوة دول الخليج العربي الأطراف السياسية للعودة إلى طاولة الحوار » خادم الحرمين: أرجوكم أعفوني من لقب «ملك القلوب» أو «ملك الإنسانية»»   وهم ... «التأمين هو الحل»عبدالعزيز السويد حتى لا نفقد العقلين معاًثريا الشهري نحتاج متخصصينسوزان المشهدي اليمن وسورية في زمن الثورة بين جمهورية الخوف وجمهورية القبيلةخالد الدخيل var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } شجاعة الخائف الإثنين, 04 مايو 2009 داود الشريان انقسمت الساحة اللبنانية حول المواقف التي أطلقها الأمين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصرالله في شأن المحكمة الدولية على خلفية الإفراج عن الضباط الأربعة. المعارضة تصرفت على اساس ان المحكمة كذبة كبيرة ومؤامرة دولية، واعلنت عزمها على محاسبة من وقف معها أو أيّدها، مبتدئة بالقضاء، وطالبت بمحاسبة القضاة «المتورطين»، فضلاً عن الجهات الامنية. اما الموالاة فنظرت الى موقف نصرالله على انه تعبير عن ارتباك وقلق من مستقبل تطورات المحكمة الدولية. لا شك في ان تصريحات قيادات «حزب الله» وبقية اطراف المعارضة اللبنانية تنطوي على تورية جلية، فظاهرها الشجاعة والاحساس بالانتصار، والشعور بالظلم، والتصميم على محاسبة هيئة التحقيق الدولية والحكومة اللبنانية بكل مؤسساتها. لكن باطنها الخوف من القادم الغامض. بعبارة اخرى، «حزب الله» وبقية المعارضة تعاملوا مع قرار الافراج عن الضباط الاربعة باعتباره فخا سياسياً، وطُعما لاصطياد آخرين ربما اكبر وأهم من الضباط. التعبير عن الخوف المستتر بالشجاعة والرغبة في الانتقام، لن يستمرا بالإيحاء، والتورية، وضبابية التصريحات وتناقضاتها، وهو بدأ يظهر واضحاً، بالفعل، من خلال بعض التصريحات، وإن على استحياء. ومن الواضح، حتى الآن، ان «حزب الله» سيواجه هذا الخوف بالتمسك بالسياسة ذاتها، وهي رفض المحكمة، وتجييش اللبنانيين ضدها، واعتبارها منصة وصاية دائمة على لبنان واستقلال قراره، واستلاب ارادة مؤسساته القضائية والامنية، وهذا الاسلوب لم يجد نفعاً في المرحلة الماضية، فضلاً عن انه يتعارض مع رغبة الحزب في وضع اسرائيل على قائمة الاتهام. المفارقة الغريبة، ان المشاعر العامة عند اللبنانيين وغيرهم، والتي رافقت قرار الافراج عن الضباط الاربعة، خلقت حالاً من الشك في لجان التفتيش، لكن الحزب فوّت اقتناصها. كان بإمكان «حزب الله» التمسك بهذا الموقف التلقائي، وعدم الخلط بين المحكمة واللجان، والمسارعة الى بناء موقف وطني يحيد دور المحكمة، ويدعم عملها، ويصر على التشكيك بالمفتشين، وينطلق الى بناء تحالف لبناني للتعامل مع المحكمة من خلال اخطاء اللجان، وتسجيل موقف يمكن التعامل معه لبنانياً. لكن الخوف من فكرة «الطعم» لم يدع مجالاً لتفكير سياسي هادئ وواثق. document.title="Dar Al Hayat - شجاعة الخائف"; $(document).ready(function(){ $('#menu-int').find('a[href$=1780]').css('color', '#fff'); $('#menu-int').find('a[href$=1780]').css('background-color','#464646'); }); var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } مواضيع ذات صلة $(".title").eq(0).css({display: 'none'}); $(".view-Portal-related-articles").eq(0).css({display: 'none'}); اضف تعليق الاسم: * البريد الالكتروني: * بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية الصفحة الالكترونية: الموضوع: التعليق. تختار "الحياة" عدداً من التعليقات الرصينة وتنشرها في زاوية "بريد" بطبعتها الورقية: * Input format Filtered HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض Full HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض داود الشريان انقسمت الساحة اللبنانية حول المواقف التي أطلقها الأمين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصرالله في شأن المحكمة الدولية على خلفية الإفراج عن الضباط الأربعة. المعارضة تصرفت على اساس ان المحكمة كذبة كبيرة ومؤامرة دولية، واعلنت عزمها على محاسبة من وقف معها أو أيّدها، مبتدئة بالقضاء، وطالبت بمحاسبة القضاة «المتورطين»، فضلاً عن الجهات الامنية. اما الموالاة فنظرت الى موقف نصرالله على انه تعبير عن ارتباك وقلق من مستقبل تطورات المحكمة الدولية. لا شك في ان تصريحات قيادات «حزب الله» وبقية اطراف المعارضة اللبنانية تنطوي على تورية جلية، فظاهرها الشجاعة والاحساس بالانتصار، والشعور بالظلم، والتصميم على محاسبة هيئة التحقيق الدولية والحكومة اللبنانية بكل مؤسساتها. لكن باطنها الخوف من القادم الغامض. بعبارة اخرى، «حزب الله» وبقية المعارضة تعاملوا مع قرار الافراج عن الضباط الاربعة باعتباره فخا سياسياً، وطُعما لاصطياد آخرين ربما اكبر وأهم من الضباط. التعبير عن الخوف المستتر بالشجاعة والرغبة في الانتقام، لن يستمرا بالإيحاء، والتورية، وضبابية التصريحات وتناقضاتها، وهو بدأ يظهر واضحاً، بالفعل، من خلال بعض التصريحات، وإن على استحياء. ومن الواضح، حتى الآن، ان «حزب الله» سيواجه هذا الخوف بالتمسك بالسياسة ذاتها، وهي رفض المحكمة، وتجييش اللبنانيين ضدها، واعتبارها منصة وصاية دائمة على لبنان واستقلال قراره، واستلاب ارادة مؤسساته القضائية والامنية، وهذا الاسلوب لم يجد نفعاً في المرحلة الماضية، فضلاً عن انه يتعارض مع رغبة الحزب في وضع اسرائيل على قائمة الاتهام. المفارقة الغريبة، ان المشاعر العامة عند اللبنانيين وغيرهم، والتي رافقت قرار الافراج عن الضباط الاربعة، خلقت حالاً من الشك في لجان التفتيش، لكن الحزب فوّت اقتناصها. كان بإمكان «حزب الله» التمسك بهذا الموقف التلقائي، وعدم الخلط بين المحكمة واللجان، والمسارعة الى بناء موقف وطني يحيد دور المحكمة، ويدعم عملها، ويصر على التشكيك بالمفتشين، وينطلق الى بناء تحالف لبناني للتعامل مع المحكمة من خلال اخطاء اللجان، وتسجيل موقف يمكن التعامل معه لبنانياً. لكن الخوف من فكرة «الطعم» لم يدع مجالاً لتفكير سياسي هادئ وواثق. var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } $(".title").eq(0).css({display: 'none'}); $(".view-Portal-related-articles").eq(0).css({display: 'none'}); الاسم: * البريد الالكتروني: * بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية الصفحة الالكترونية: الموضوع: التعليق. تختار "الحياة" عدداً من التعليقات الرصينة وتنشرها في زاوية "بريد" بطبعتها الورقية: * Input format Filtered HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض Full HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض   الأولى أخبار رسمية أخبار محلية الرياض جدة الدمام الاقتصادية العقارية خدمات تحقيقات رياضة الرأي مقابلات قانون هموم الناس بريد اداب وفنون شعر منوعات مرأة وأزياء طفل الواحة

أهم أخبار المملكة

Comments

عاجل