المحتوى الرئيسى

رسالة إلى مصطفى أمين

04/10 15:33

      ترقية 4402 فرد في قوات أمن المنشآت» خالد بن سلطان يبحث القضايا مع أقدم ضباط البعثة الباكستانية» لقاءات لوفود «شورى» سعودية في «الولايات المتحدة» والسويد» المهنا: تعيين المرأة عضواً في «المجلس» يعود إلى جهات عليا» إعفاء مستفيدي الضمان الاجتماعيفي جامعة الملك فيصل من الرسوم الدراسية» أمين «الشرقية»: أوشكنا على إنهاء الاستعدادات للانتخابات البلدية» خالد بن سلطان: في خضم عدم الاستقرار السياسي تبقى بلادنا بعيدة كل البعد عمّا يجري» تركي بن سلطان: ما طُرح في «الحوار الوطني» من أولويات أجندة وزارة «الإعلام»» اليمن يرحب بدعوة دول الخليج العربي الأطراف السياسية للعودة إلى طاولة الحوار » خادم الحرمين: أرجوكم أعفوني من لقب «ملك القلوب» أو «ملك الإنسانية»»  ترقية 4402 فرد في قوات أمن المنشآت» خالد بن سلطان يبحث القضايا مع أقدم ضباط البعثة الباكستانية» لقاءات لوفود «شورى» سعودية في «الولايات المتحدة» والسويد» المهنا: تعيين المرأة عضواً في «المجلس» يعود إلى جهات عليا» إعفاء مستفيدي الضمان الاجتماعيفي جامعة الملك فيصل من الرسوم الدراسية» أمين «الشرقية»: أوشكنا على إنهاء الاستعدادات للانتخابات البلدية» خالد بن سلطان: في خضم عدم الاستقرار السياسي تبقى بلادنا بعيدة كل البعد عمّا يجري» تركي بن سلطان: ما طُرح في «الحوار الوطني» من أولويات أجندة وزارة «الإعلام»» اليمن يرحب بدعوة دول الخليج العربي الأطراف السياسية للعودة إلى طاولة الحوار » خادم الحرمين: أرجوكم أعفوني من لقب «ملك القلوب» أو «ملك الإنسانية»»   وهم ... «التأمين هو الحل»عبدالعزيز السويد حتى لا نفقد العقلين معاًثريا الشهري نحتاج متخصصينسوزان المشهدي اليمن وسورية في زمن الثورة بين جمهورية الخوف وجمهورية القبيلةخالد الدخيل var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } رسالة إلى مصطفى أمين الثلاثاء, 28 أبريل 2009 داود الشريان يا أمير الجملة المباشرة والقصيرة. قرأت مقالاً لكاتب في دولة قطر، يقول إن الإعلام المصري تردى إلى الحد الذي اصبحت فيه قناة «الجزيرة» بديلاً منه، وتؤدي الدور نفسه الذي كان يقوم به. ثم يتساءل الكاتب المشهور عن سرّ غضب المصريين «من تغطية الجزيرة» للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وإغلاق الحدود ومنع وصول الإغاثة الإنسانية إلى المدنيين بما في ذلك المعونات القطرية. هكذا استبدل الكاتب القطري الذي هو ادنى بالذي هو خير. نسي ان مصر غضت الطرف عن عشرات الأنفاق التي قامت الحرب من اجل اغلاقها، واعتبر ان «سيئات الدعاية» يذهبن بالشجاعة والدماء الطاهرة. يا أمير الجملة الصحافية، القصة ليست مزحة. الإعلام المصري، اليوم، لم يعد كما تركته يا مصطفى الصحافة العربية. ذهب اهل الدثور بالأخبار وسطوة الكلمة والتأثير. اصبح المصريون للبيع على قنوات التلفزيون واعمدة الصحف. غاب الإعلام المصري عن الساحة التي تركتها مشتعلة بحسّك، وبقية جيلك المتميز. حتى صاحبك وصديقك محمد حسنين هيكل صار شاهدا على عصر هذا الضعف. انضم هيكل طواعية الى حفلة تهميش مصر. تمسك بماضيها على حساب حاضرها. تمرد صاحب «بصراحة» على «نظرية الاطراف» التي روج لها. هو اليوم يعمل عند احد «الاطراف». ورمزية موقع هيكل الراهنة تختصر لك ولنا قصة «الإعلام المصري مرّ من هنا». ستسألني الآن وبطريقتك اللطيفة: «مرّ من هنا؟ هو راح فين؟ مش كبيره دي حبتين. هو فيه ايه، ايه اللي بيحصل ده؟». اللي يحصل ده يا باشا هو ان الإعلام المصري تراجع، او غاب. ازعجتك هذه العبارة. اعرف. لكنه غاب. الشكوى لله. انصرف عن المسرح، على طريقة هيكل، وجلس في الصف الأخير مع المتفرجين. ولو قدر لك ان تزور القاهرة اليوم ستجد ان عدد الصحف الصادرة يفوق الكتب القديمة المعروضة على سور الأزبيكة ايام زمان. مصر تعيش طفرة في «الروبابكيا» الصحفية يا مولانا. لكن لا تأثير لها، ولا انتشار. ناهيك ان بعضها يكتب بلغة لا تليق باللغة. اما القنوات الفضائية فعدّد ولا حرج. حتى كتاب الفيزياء في الثانوية العامة صار له قناة فضائية مصرية. كثرة لم تغلب الشجاعة، ولا هي اسعفت الضعف. ازمة ولا مصطفى أمين لها. غدا نقرأ بقية الرسالة. document.title="Dar Al Hayat - رسالة إلى مصطفى أمين "; $(document).ready(function(){ $('#menu-int').find('a[href$=1780]').css('color', '#fff'); $('#menu-int').find('a[href$=1780]').css('background-color','#464646'); }); var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } مواضيع ذات صلة $(".title").eq(0).css({display: 'none'}); $(".view-Portal-related-articles").eq(0).css({display: 'none'}); اضف تعليق الاسم: * البريد الالكتروني: * بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية الصفحة الالكترونية: الموضوع: التعليق. تختار "الحياة" عدداً من التعليقات الرصينة وتنشرها في زاوية "بريد" بطبعتها الورقية: * Input format Filtered HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض Full HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض داود الشريان يا أمير الجملة المباشرة والقصيرة. قرأت مقالاً لكاتب في دولة قطر، يقول إن الإعلام المصري تردى إلى الحد الذي اصبحت فيه قناة «الجزيرة» بديلاً منه، وتؤدي الدور نفسه الذي كان يقوم به. ثم يتساءل الكاتب المشهور عن سرّ غضب المصريين «من تغطية الجزيرة» للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وإغلاق الحدود ومنع وصول الإغاثة الإنسانية إلى المدنيين بما في ذلك المعونات القطرية. هكذا استبدل الكاتب القطري الذي هو ادنى بالذي هو خير. نسي ان مصر غضت الطرف عن عشرات الأنفاق التي قامت الحرب من اجل اغلاقها، واعتبر ان «سيئات الدعاية» يذهبن بالشجاعة والدماء الطاهرة. يا أمير الجملة الصحافية، القصة ليست مزحة. الإعلام المصري، اليوم، لم يعد كما تركته يا مصطفى الصحافة العربية. ذهب اهل الدثور بالأخبار وسطوة الكلمة والتأثير. اصبح المصريون للبيع على قنوات التلفزيون واعمدة الصحف. غاب الإعلام المصري عن الساحة التي تركتها مشتعلة بحسّك، وبقية جيلك المتميز. حتى صاحبك وصديقك محمد حسنين هيكل صار شاهدا على عصر هذا الضعف. انضم هيكل طواعية الى حفلة تهميش مصر. تمسك بماضيها على حساب حاضرها. تمرد صاحب «بصراحة» على «نظرية الاطراف» التي روج لها. هو اليوم يعمل عند احد «الاطراف». ورمزية موقع هيكل الراهنة تختصر لك ولنا قصة «الإعلام المصري مرّ من هنا». ستسألني الآن وبطريقتك اللطيفة: «مرّ من هنا؟ هو راح فين؟ مش كبيره دي حبتين. هو فيه ايه، ايه اللي بيحصل ده؟». اللي يحصل ده يا باشا هو ان الإعلام المصري تراجع، او غاب. ازعجتك هذه العبارة. اعرف. لكنه غاب. الشكوى لله. انصرف عن المسرح، على طريقة هيكل، وجلس في الصف الأخير مع المتفرجين. ولو قدر لك ان تزور القاهرة اليوم ستجد ان عدد الصحف الصادرة يفوق الكتب القديمة المعروضة على سور الأزبيكة ايام زمان. مصر تعيش طفرة في «الروبابكيا» الصحفية يا مولانا. لكن لا تأثير لها، ولا انتشار. ناهيك ان بعضها يكتب بلغة لا تليق باللغة. اما القنوات الفضائية فعدّد ولا حرج. حتى كتاب الفيزياء في الثانوية العامة صار له قناة فضائية مصرية. كثرة لم تغلب الشجاعة، ولا هي اسعفت الضعف. ازمة ولا مصطفى أمين لها. غدا نقرأ بقية الرسالة. var min=13; var max=17; function increaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=max) { s += 2; lineh += 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s*(2)); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px"); } function decreaseFontSize() { var text = $('div #bodyResize p').css("font-size"); var lineh = $('div #bodyResize p').css("line-height"); if(text!='') { s = parseInt(text.replace("px","")); lineh = parseInt(lineh.replace("px","")); } else { var s = 13; var lineh = 19; } if(s!=min) { s -= 2; lineh -= 2; } $('div #bodyResize p').css("font-size",s+"px"); // var lh = Math.floor(s/(1.5)); // alert(lh); $('div #bodyResize p').css("line-height",lineh+"px") } $(".title").eq(0).css({display: 'none'}); $(".view-Portal-related-articles").eq(0).css({display: 'none'}); الاسم: * البريد الالكتروني: * بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية الصفحة الالكترونية: الموضوع: التعليق. تختار "الحياة" عدداً من التعليقات الرصينة وتنشرها في زاوية "بريد" بطبعتها الورقية: * Input format Filtered HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض Full HTML شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض   الأولى أخبار رسمية أخبار محلية الرياض جدة الدمام الاقتصادية العقارية خدمات تحقيقات رياضة الرأي مقابلات قانون هموم الناس بريد اداب وفنون شعر منوعات مرأة وأزياء طفل الواحة

أهم أخبار المملكة

Comments

عاجل