للإستمتاع بجميع مميزات الموقع يرجى استخدام متصفح أحدث مثل:

انتحال الهوية المالية عبر الهاتف المحمول

2035886-large

يُعتبر الهاتف المحمول جهازاً له فوائد مدهشه، لكن استعماله للعمليات المصرفيه في ظل تزايد عدد من يستعملون الخليوي اداه للاعمإل ألمصرفيه، ربما يؤدي الي تسهيل عمليات من نوع انتحال الهويه وغيرها من الجرائم الماليه، ما لم تتخذ تدابير احتياطيه جديّه.

في هذا السياق، افادت اليزابيث بيكر، وهي استاذه مساعده في جامعه «ويك فورست» وخبيره في امن نُظُم المعلوماتيه، ان «كل من يخترق هاتفك المحمول يستطيع سلب هويتك ايضاً. وغالباً ما تحدّ شركات البطاقات الائتمانيه من مسؤولياتك الماليه في حال سُرِقت بطاقتك، وحصلت عمليه احتيال. وفي المقابل، لا ينطبق هذا الامر بالنسبه علي حساباتك الجاريه، وحسابات التوفير المصرفيه التي تملكها. ولربما ضاع عليك المال المسحوب من طريق الاحتيال بالخليوي، وهو امر ماسوي بالنسبه الي الكثيرين».

تعطيك بيكر نصائح كثيره لتحمي نفسك من السرقات الماليه باستعمال الهاتف المحمول:

> ايّاك ان تخزّن معلومات ماليه علي هاتفك المحمول، علي غرار اسماء الدخول، كلمات السر، ارقام الحسابات، ارقام الضمان الاجتماعي وغيرها. ولا تفعل هذا حتي ضمن تطبيق مصرفي علي هاتفك المحمول. السبب؟ اذا اضعت هاتفك، يتمكن الشخص الذي يجده من دخول حسابك ان كانت بيانات الدخول محفوظه فيه. ويستطيع السارق ايضاً استعمال التطبيق المصرفي المثبّت علي هاتفك للحصول علي معلومات عن حسابك، من اجل سحب اموالك. اذاً، يتضمّن تخزين المعلومات بكثافه علي الخليوي مخاطره كبيره.

> ايّاك ان توجّه رساله نصيه فيها معلومات ماليه من هاتفك المحمول. اذ تشكّل الرسائل النصيه طريقه تواصل غير امنه. ومع تسجيل رسائلك النصيّه في هاتفك، يستطيع من يخترق هاتفك ان يدخل الي سجلات رسائلك النصيه، فيعثر علي معلوماتك الماليه بكل سهوله.

> اقفل هاتفك، او اعثر علي طريقه لمحو المعلومات من هاتفك عن بُعْد. وكشف استطلاع اجرته السنه الماضيه شركه أمن المعلومات «سوفوس» Sophos، ان نسبه 22 في المئه من المشاركين اضاعوا هواتفهم، وان 70 في المئه منهم لم يستعملوا كلمه سر لحمايتها. اذاً، عليك اجاده استعمال كلمات السر.

> تفقّد حسابك مراراً لرصد التحركات غير الطبيعيه فيه. عليك ان تتفقد اموالك كل بضعه ايام، ان لم يكن يومياً. وبالنظر الي انك ستكون من دون مال ولا فرص كبيره لاستعادته، فمن المهم ان تكون مُطّلعاً علي حسابك، لتتاكد من عدم حصول امور مفاجئه.