للإستمتاع بجميع مميزات الموقع يرجى استخدام متصفح أحدث مثل:

مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة.. الأمل الجديد

Large

اسعدني واسعد سكان مدينه جده خبر موافقه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز علي اطلاق مسمي (مجمع الملك عبدالله الطبي) علي مشروع مستشفي شمال جده.

ذلك ان اطلاق اسم قائد نهضتنا وراعي مسيرتنا الحضاريه محبوب الشعب الملك عبدالله بن عبدالعزيز علي هذا المشروع يكسبه اهميه ويدفع به الي الامام.. ويعكس رؤيه مستقبليه جديده للمشروع المتعثر.

ولقد سرني كثيرا تطوير مشروع مستشفي شمال جده من مجرد مستشفي عام بسعه 500 سرير الي مجمع طبي متكامل بسعه 1100 سرير علي مساحه 266 الف متر مربع.

فبدلا من ان كان مستشفي واحدا اصبح مجموعه من المستشفيات.. فبالاضافه الي المستشفي العام الذي يشمل مركزا للحوادث والاصابات وقسما للحروق والعناية المركزة.. سيكون هناك مستشفي للولاده والاطفال بطاقه استيعابيه قدرها 400 سرير.. وسيكون هناك مستشفي تخصصي للعيون بسعه 200 سرير.. اضافه الي مركز اسنان تخصصي بسعه 100 عياده.. ومركز تاهيل تخصصي.

وبهذا فانني اتفق مع وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعه علي ان هذا المجمع الطبي بهذه الصوره وبهذا الحجم يعتبر اضافه حقيقيه للمرافق الصحيه التابعه لوزارة الصحة في محافظه جده وسيسهم في دعم هذه المرافق وتلبيه احتياجات المواطنين الصحيه في محافظه جده، بل هو في الواقع اضافه للخدمات الصحيه عامه في جده وليس فقط لخدمات وزاره الصحه.

وكما انتقدنا بعض السلبيات في اداء وزاره الصحه سابقا فانني هنا اشيد بقرار تطوير المستشفي الي مجمع طبي متكامل يحمل اسم الملك الذي اولي صحه المواطن اولويه خاصه..

فالقرار يعكس حرصا علي تلبيه الاحتياجات الصحيه الماسه للمواطنين ويعالج ازمه حاده في الخدمات الصحيه.

لقد عانت مدينه جده واهلها كثيرا جراء نقص الخدمات الصحيه وتراجع مستوي ادائها.. وداخل اهلها شيءمن الاحباط نتيجه تعثر وتاخر تنفيذ مشاريع المستشفيات في مدينه جده.. ولا سيما مستشفي شمال جده.

وما زالت هذه المعاناه للاسف قائمه.. ولكن مجمع الملك عبدالله الطبي اعطي الجميع بارقه امل جميله نحو مستقبل افضل للخدمات الصحيه في مدينه جده.

بقي شيء مهم جدا وهو موضوع التنفيذ.. وضروره تجنب بوادر التعثر لمشاريع هذا المجمع الامل.. حيث امل ان تكون الوزاره قد استفادت من تجارب التعثر السابقه..

واذا كان لي من ملاحظه فانني اري ان عدد 50 سريرا للعنايه المركزه في المستشفي العام لا يكفي.. وحيث ان هناك 20 حاضنه لحديثي الولاده فان من الافضل ان تنقل الحاضنات الي مستشفي الولاده الذي سيتم انشاؤه في المجمع وتتم الاستفاده من مساحه الحاضنات في توسعه العنايه المركزه وزياده عدد اسرتها.

ولقد شاهدت قبل ايام حركه البناء تسير في تشييد المستشفيات الجديده.. وما نامله هو ان يتم افتتاح المستشفي العام في اسرع وقت ممكن وان تستمر اله البناء لانشاء بقيه مستشفيات المجمع ومبانيه الاخري.