المحتوى الرئيسى

«المزمار».. ضابط إيقاع العرضة الجنوبية | صحيفة المدينة

08/10 05:26

«اله المزمار تلعب دورًا رئيسًا في احياء العرضه الجنوبيه، بصوتها الذي يسري بين المحتفلين ويحمسهم للتفاعل مع كل نغمه تصدر منها، خصوصًا اذا كان من يعزف عليها متمكنًا في مهمته، ويمتلك نفسًا طويلًا»، بهذه الكلمات حدد الشاب خالد الغامدي دور المزمار الذي يجيد اداءه اثناء العرضه.وقال: «تعتبر العرضه الجنوبيه ابرز الالوان الشعبيه التي يهتم بها ابناء منطقة الباحة وخصوصًا مع وجود شعرائها المعروفين، حيث اصبح لها اهتمام خاص بين ابناء الجيل الحالي».واضاف: «لم تقتصر العرضه علي حدود منطقه الباحه بل تجاوزت ذلك فاصبحت تقام في جميع مناطق المملكه، وقد استغل الشباب هواه تلك الفنون جميع التقنيات الحديثه من اجل تقديم الفنون الشعبية في قالب جميل يرضي جميع المشاهدين».والمح الي انه يوجد في كثير من الحفلات سواء داخل منطقه الباحه او خارجها، قائلًا: «لي مشاركات عديده داخل المنطقة وخارجها، حيث اشارك منذ خمس سنوات في الحفلات وفي المناسبات والفعاليات الوطنيه».وبيَّن ان المزمار يظهر في المناسبات الشعبيه في المنطقة الجنوبية بجلاء، الي جانب صوت الزير، مضيفًا: «حتي يؤدي المزمار بطريقه جيده، يجب ان يخضع لعمليه التنظيف والتسخين علي درجه حراره معينه، حتي يعطي صوتًا كبيرًا لمساحه واسعه، ويستخدم المزمار في العرضه الشعبيه في المناسبات في حفلات الزفاف». وتابع: «قبل ان تنتشر المباني الحديثه في الباحه، كان صوت المزمار يصدح ليصل الي الجبال المحيطه بالمنطقه، ويرتد صداه محدثًا انغامًا جميله، شريطه ان يتوافر في من يتعامل معه العديد من الصفات ابرزها قوه النفس لينوع في الصوت بشكل عالٍ.ولفت الي ان اله الزير انتقلت من الاباء والاجداد الي الشبان الذين باتوا يتنافسون في النفخ فيه، اضافه الي الضرب علي الزير، مشيرًا الي ان فن العرضه هو فن يؤدي في كل مناسبات الافراح ايًّا كانت، ويدخل تحت هذا الفن الوان عديده جدًا تبدا باللحن ذي الرتم الطويل «الزمن»، والذي تستهل به كل مناسبه سلامًا او ترحيبًا، ثم تبدا تلك الالحان حسب ذائقه الجمهور، يليه ما يسمي بدور «المزلف، الرقاص، المحمل» الذي بدوره يقوم بتشجيع وتوحيد حركه الارجل وهكذا حتي ينتهي هذا اللون.وذكر ان من بين الفنون فن «اللعب» الذي يؤدي علي شكل صفين متقابلين، ويؤدي برتم سريع، ويمتاز هذا اللون بان قصائده علي «قارعه» واحده ويعتبرها الشعراء هي المحك الرئيس لاختبار الشعراء، وشعره غالبًا يميل الي الغزل، اضافه الي «المسحباني» و»المجالسي» و»طرق الجبل» و»فن البيني».

أهم أخبار المملكة

Comments

عاجل