المحتوى الرئيسى

ثلاثة أفلام مصرية تتّجه نحو البطولة الجماعية

10/27 08:16

اتّجاه قوي نحو البطولة الجماعية يسير فيه عدد كبير من المنتجين والمخرجين في السينما المصرية مُؤخراً، وذلك بعد فشل بعض الفنانين في بطولاتهم الفردية. ولأنّ البطولة الجماعيّة غالبًا ما تكون طريقاً مضموناً في نجاح الفيلم تجاريّاً، إذ تجمع البطولة الجماعية دومًا بين نجوم متعددين لهم جمهور واسع، لأنّ جمهور كل نجم يختلف عن جمهور النجم الآخر.

أول الأفلام التي أعادت البطولة الجماعية للسينما هو "كارما" للمخرج خالد يوسف، الذي يعود به بعد غياب ست سنوات، انشغل خلالها بنشاطه السياسي كنائب في البرلمان المصري، حيث بدأ تصوير الفيلم بمشاركة عدد كبير من الفنانين ممن سبق لهم وتحمّلوا مسؤولية أفلامهم بمفردهم، مثل غادة عبد الرازق وعمرو سعد وزينة وخالد الصاوي ووفاء عامر وحسن الرداد وغيرهم. وحول عمله في فيلمٍ يعتمد على البطولة الجماعية قال الفنان عمرو سعد، في تصريحات خاصة لـ "العربي الجديد"، إن الاتجاه ليس جديداً، "كما أن المخرج خالد يوسف متميز جدًا في هذه المنطقة، ولطالما قدم أفلاماً لا تعتمد فقط على بطل واحد". الفيلم يتحدث عن الغنى والفقر ومظاهر التعصب الديني وليس الفتنة الطائفية، والفوارق الطبقية الكبيرة التي وُجدت في المجتمع المصري مؤخراً، من خلال رصد لعالمين؛ الأول، عالم غني يعيش في برج عاجيٍّ، والآخر، فقير لا يملك حتى قوت يومه.

انضمت، مُؤخّراً، الفنانة منة شلبي، لأبطال فيلم "حرب كرموز"، وهم غادة عبد الرازق وأمير كرارة ومصطفى خاطر، حيث قامت بالتوقيع على عقد الفيلم منذ يومين مع المنتج محمد السبكي. ويرفع الفيلم شعار البطولة الجماعية أيضاً، وعدم الاعتماد على البطل المطلق. وتعود أحداث الفيلم لأيام الملك فاروق وقت اندلاع ثورة 1952 في فترة الاحتلال الإنجليزي لمصر. وعلقت منة شلبي على عملها في فيلم مع فنانين آخرين يشاركنها نفس المساحة، وقالت إنها ليست لديها أي مشكلة في ذلك، بل على النقيض، تحب مثل هذه النوعية من الأفلام التي تعتمد على وجود شخوص كثيرة، مُوضّحة أنّها قدمت أفلاماً عديدة على هذا النهج، مثل "ويجا" و"أحلى الأوقات" وغيرهما، والعمل الأخير كان "الأصليين".

يستعد صناع فيلم "تراب الماس" لبدء التصوير قريباً، ويسير العمل على النهج نفسه، حيث يشارك في بطولته آسر ياسين ومنة شلبي، والفنانان سبق والتقيا من قبل في فيلم "بيبو وبشير". كما يشاركهما العمل كل من الفنانين خالد الصاوي ومحمود حميدة وسوسن بدر، والعمل من إخراج مروان حامد. "تراب الماس" كان من المفترض أن يقوم ببطولته الفنان أحمد حلمي، إلا أن هناك خلافات حدثت بينه وبين كاتب الرواية المأخوذ عنها الفيلم، أحمد مراد، ورغبة حلمي كذلك في تعديل السيناريو.

Comments

عاجل