المحتوى الرئيسى

تحذيرات من قيام الصين بسرقة أسرار إسرائيل العسكرية

09/20 12:37

حذر رئيس الموساد الأسبق إفرايم هليفي من إمكانية إقدام الصينيين على سرقة أسرار الصناعات العسكرية والدفاعية الإسرائيلية من خلال استغلال شركاتهم التي تستثمر في إسرائيل.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة "جيروزاليم بوست"، قال هليفي إنّ العلاقة الوثيقة والمتشعبة التي تربط الصين بإيران قد تجعل السماح لها بالسيطرة على المرافق الأمنية والدفاعية الحساسة في إسرائيل أمرا بالغ الأهمية، مشدداً على أن "السماح للشركات الصينية باحتكار السيطرة في الكثير من القطاعات الاقتصادية يعد تهديداً للأمن القومي" الإسرائيلي.

وهاجم هليفي صناع القرار في تل أبيب لسماحهم للصين بالاستحواذ على القطاعات الحساسة في إسرائيل، مشيراً إلى أن شركة صينية اشترت قبل أعوام شركة "تنوفا" التي تعد أكبر الشركات الغذائية في إسرائيل.

قلق إسرائيلي من تمدد الصين أمنياً عند شواطئ الاحتلال

وطالب هليفي بسن قانون تلتزم الحكومة الإسرائيلية بموجبه بعدم السماح للشركات الأجنبية بالاستحواذ على القطاعات الاقتصادية الحساسة، لافتاً إلى أن كلاً من دول الاتحاد الأوروبي وكندا سنت قوانين تحظر استحواذ الشركات الأجنبية على أكثر من 25 بالمائة من أسهم القطاعات الحساسة، مثل القطاعات الدفاعية، صناعات السايبر، منتجات الطاقة، والمواصلات.

ونقلت الصحيفة عن قائد سلاح البحرية الأميركي الأسبق جاي روتهيد قوله إن السماح للصين تحديداً ببناء ميناء حيفا الجديد، يحمل في طياته إمكانية تهديد العلاقات الخاصة التي تربط إسرائيل بالولايات المتحدة، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة يمكن أن تمنع قطع الأسطول الأميركي السادس من الرسو في الميناء بسبب الوجود الصيني فيه.

ولم يستبعد روتهيد أن يقدم الصينيون على رصد حركة القطع الأميركية ومراقبتها إلى جانب إمكانية إقدامهم على اختراق التجهيزات الخاصة بالأسطول الأميركي، وكذلك إمكانية حصولهم على معلومات استخبارية من خلال التواصل المباشر مع الأطقم التي تشغل القطع الحربية.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل