المحتوى الرئيسى

فالفيردي يدفع ثمن خطيئته ويجد الحل

02/11 18:38

خسر فريق برشلونة 4 نقاط في آخر مباراتين ليسمح لغريمه ومنافسه ريال مدريد بالعودة لسباق المنافسة في الدوري الإسباني بعد أن أصبح الفارق بينهما 6 نقاط قبل "الكلاسيكو" مطلع الشهر المقبل.

ووجهت أصابع الاتهام إلى مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي الذي واصل الاعتماد على القوى الضاربة في كل المسابقات، ما عرض لاعبيه للإنهاك والإصابات.

وكان فالفيردي قد اعترف في بادئ الأمر بأنه قد يضحي بلقب كأس الملك هذا الموسم لإعطاء الأولوية لدوري أبطال أوروبا والليغا، لكنه تراجع عن موقفه بعدما أوقعته قرعة الكأس في مواجهة الغريم اللدود ريال مدريد في نصف النهائي.

وتعادل برشلونة مع فالنسيا وبلباو في "الليغا"، كما تعادل مع ريال مدريد في كامب نو بذهاب نصف نهائي الكأس، ورغم أن فرصه لا تزال قائمة في المنافسة على الثلاثية إلا أن جمهور الفريق "الكتالوني" بدأ يستشعر الخطر مع تراجع اللياقة البدنية لنجومه.

وبدا ليونيل ميسي بعيداً تماماً عن مستواه المعهود أمام أتلتيك بلباو مع استمرار معاناته من الإصابة بعدما لعب نصف ساعة في الكلاسيكو دون لياقة مكتملة، وكان يتوجب على المدرب إراحته في سان ماميس، إلا أنه كان أمام مفترق طرق، إذ أراد حسم الفوز في ملعب صعب لكنه أنهك نجمه الأرجنتيني وخسر نقطتين.

تير شتيغن يُنقذ برشلونة...ويخطف الأضواء بتصديات عالمية أمام بلباو

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل