المحتوى الرئيسى

الأرشفة الرقمية تكشف تزوير راهبة من القرون الوسطى موتها للهروب من الدير

02/12 17:17

زورت راهبة موتها، وصنعت دمية لدفنها، هرباً من الحياة في الدير، وفق ما اكتشف أمناء محفوظات خلال الأرشفة الرقمية لسجلات حفظها رئيس أساقفة يورك، ويليام ميلتون، من عام 1317 إلى 1340.

وأشار أمناء المحفوظات إلى أن السجلات سلطت الضوء على حياة الراهبة جوان من مدينة ليدز الإنكليزية.

والسجلات أفادت بأن ضجة كبيرة أثيرت عندما تبين أن الراهبة جوان حيّة، وتعيش حياة "فاحشة"، على بعد 30 ميلاً من الدير. وطالب حينها رئيس الأساقفة الغاضب بعودتها، مندهشاً من "إقدام امرأة مسيحية على مثل هذه التصرفات الماكرة والشائنة".

وقال الفريق الذي يتولى عملية الأرشفة الرقمية في "جامعة يورك" إنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت جوان قد أعيدت إلى الدير بعد اكتشاف خدعتها، وفق ما نقلت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، اليوم الثلاثاء.

راهبتان اختلستا 500 ألف دولار للمقامرة في لوس أنجليس

وفي السجلات اللاتينية التي تعود إلى عام 1318، أخبر رئيس أساقفة يورك، ويليام ميلتون، عمدة بلدة بيفرلي الإنكليزية عن "فضيحة شائنة"، طالباً منه "تحذير جوان من أن عليها العودة إلى الدير".

Comments

عاجل