المحتوى الرئيسى

مصر: هشام جعفر مرشحاً لانتخابات نقابة الصحافيين

02/12 18:19

أصدرت أسرة الكاتب الصحافي المعتقل هشام جعفر، بياناً بشأن دراسة ترشحه لانتخابات مجلس نقابة الصحافيين المصرية.

وأعلنت الأسرة في بيانها، الصادر أمس الاثنين، عن "دراسة التقدم بأوراق ترشحه في انتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحافيين المقررة في 1 مارس/آذار المقبل، استجابةً لدعمٍ يتصاعد من قلب الجمعية العمومية التي رأت في ترشحه صوتاً لرفضها استمرار حبس الصحافيين".

وتطرقت الأسرة في بيانها إلى معاناة هشام جعفر التي تدخل العام الرابع باحتجاز خارج إطار القانون في "سجن العقرب" الذي يعد أبشع سجون مصر، بعد تخطي الحد الأقصى للحبس الاحتياطي المقرر قانوناً بعامين، إلى جانب الإهمال المتعمّد لملفه الصحي الذي يهدده بفقدان بصره وتعرُّضه للفشل الكلوي، فضلاً عن المنع من الزيارة لمدة تجاوزت السنة. وشددت على ضرورة إيقاف تلك المعاناة، لينعم بكل حقوقه، وفي مقدمتها الحرية والعلاج.

وأضافت الأسرة أن برنامج هشام جعفر في هذه الانتخابات تلخصه عبارات ثلاث هي: "العيش الكريم، والحرية، والحماية".

وقالت في ختام البيان: "نواصل المشاورات حول التقدم سواء على منصب نقيب الصحافيين أو العضوية فوق السن، فإننا نعتبر هذه الخطوة هي جزء من نضالنا كأسرة من قلب المعاناة الصحافية".

انطلاق انتخابات الصحافيين المصرية: رشوان الأقرب للفوز

وكان الصحافي والباحث هشام جعفر قد أُلقي القبض عليه في 21 أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، بعد اقتحام قوة من الأمن الوطني مقر مؤسسته ومنزله، ومنع المحامين من الدخول إليهما، قبل أن يُقدم للتحقيقات أمام نيابة أمن الدولة العليا في القضية رقم 720 لسنة 2015 حصر أمن دولة عليا، في يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول عام 2015.

ووجهت له النيابة العامة اتهامات شفهية بالانضمام إلى جماعة محظورة وتلقي رشوة دولية، قبل أن تقرر حبسه احتياطياً على ذمة التحقيقات.

Comments

عاجل