المحتوى الرئيسى

شبكة Netflix في خطر بعد سحب هذه المسلسلات.. مواجهة صعبة مع Disney وخطة جديدةأمل مجدي

05/15 22:44

خلال الفترة الماضية، قررت شبكة Netflix تخصيص ميزانية ضخمة لإنتاج محتوى خاص من أفلام ومسلسلات وبرامج ترفيهية، استعدادا للمنافسة التي ستخوضها في نهاية العام الجاري مع إطلاق منصات إلكترونية أخرى تابعة لشركاات Disney وWarner Bros. وApple.

لكن يبدو أن مساعي الشبكة الأمريكية لن تؤتي ثمارها على النحو المطلوب، مع تعلق المشتركون بالأعمال الفنية التابعة لشركات أخرى.

يشير تقرير أعدته شركة Morning Consult المتخصصة في تحليل البيانات واستطلاعات الرأي، إلى أن شبكة Netflix ستفقد نصف عدد المشتركين الشباب خلال الفترة المقبلة، مع سحب عدد من الأفلام والمسلسلات المهمة التي تمتلك حقوقها شركات منافسة.

توضح الاحصاءات أن 49% من المشتركين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عامًا سيتوقفون عن الاشتراك في المنصة الأمريكية إذا خسرت حقوق عرض مسلسلي Friends وThe Office، إلى جانب أفلام شركتي Marvel وDisney. حيث أن المسلسلين من المسلسلات الأعلى مشاهدة عبر الشبكة في مختلف أنحاء العالم؛ تبلغ نسبة مشاهدة The Office ما يقرب من 52 مليار دقيقة في العام الماضي، أما Friends فتقدر نسبة مشاهدته 32 مليار دقيقة.

وتكشف الأرقام أن المشتركين من الجيل الجديد يفضلون المحتوى المملوك لشركات أخرى أكثر من المحتوى الأصلي لـNetflix، وذلك على على عكس من هم أكبر سنا. حيث أن الشباب من سن 18 إلى 34 عامًا، يقضون 75% من الوقت لمشاهدة محتوى غير أصلي، أما الكبار من سن 25 إلى 39 عامًا يقضون 69% من الوقت يفعلون الشيء نفسه.

ومن المعروف أن المنصة الإلكترونية دفعت 100 مليون دولار لتحتفظ بمسلسل Friends حتى عام 2020، أما بالنسبة لـThe Office، فمن المتوقع أن يغادر الشبكة في عام 2021 ليعود إلى شبكة NBC. على جانب آخر، بدأت شركة Disney في سحب إنتاجاتها السينمائية والتيلفزيونية القديمة، وأعلنت أن أعمالها الجديدة مثل Captain Marvel، و Avengers: Endgame ستكون متاحة عبر منصقها الإلكترونية المقرر إطلاقها قريبا.

ومع ذلك، فإن المحلل دان رايبرن، يرى أن هذه الأرقام لن تتحقق بهذا الشكل على أرض الواقع، موضحا: "معظم الناس يشتركون لأنهم يشاهدون مجموعة متنوعة من الأفلام والمسلسلات، وفكرة أنهم يخسرون مسلسلا واحد لا تدفعهم إلى إلغاء الاشتراك تماما".

لكن هل عدم توفر بعض المسلسلات والأفلام، هو ما سيدفع المشترك لإلغاء خدمة Netflix؟ وفقا لاستطلاع رأي أجراه موقع Streaming Observer، فإن 27% من المشتركين أكدوا أنهم سينصرفون عن الشبكة الأمريكية إذا ارتفعت أسعار الاشتراك أكثر من ذلك.

يشار إلى أن Netflix أعلنت عن أكبر ارتفاع في أسعار اشتراكها داخل أمريكا، في بداية العام الجاري. فقد زادت خطة الاشتراك الأساسية Basic من 7.99 إلى 8.99 دولار، فيما قفزت خطة الاشتراك القياسية Standard من 10.99 إلى 12.99، وستحولت خطة الاشتراك المميزة Premium من 13.99 إلى 15.99.

لذلك، يرى رايبرن أن الشبكة عليها تركيز جهودها في إنتاج محتوى أصلي جيد يتناسب مع حجم الاشتراك. موضحا أن Netflix ستتخلص قريبا من عبء دفع ملايين الدولارات لشركات أخرى بهدف الاحتفاظ بمحتوى مغاير لمحتواها، لكن أمامها فرصة إنفاق هذه الأموال على إنتاجتها السينمائية والتليفزيونية.

يأتي هذا الحديث متوافقا مع حديث رئيس المحتوى في Netflix، تيد ساراندوس، الذي قال في أول تقرير ربع سنوي في عام 2019 إنهم مهتمين بالمحتوى الأصلي كثيرا، ويرغبون في أن تسيطر أفلامهم ومسلسلاتهم على قائمة الأعلى مشاهدة عبر المنصة الإلكترونية.

أهم أخبار فن

Comments

عاجل