المحتوى الرئيسى

الفيصل يرعى «عرب 501» ويطلق فعاليات عكاظ الثقافية والتراثية

08/20 10:05

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، اليوم، حفل سوق عكاظ ضمن موسم الطائف، بحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ورئيس لجنة موسم الطائف أحمد الخطيب، وعدد من الوزراء والدبلوماسيين، ومثقفين من داخل وخارج المملكة.

ويُعد «موسم الطائف» أحد مواسم المملكة العربية السعودية التي أعلنت عنها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومن المقرر أن يتضمن الحفل أوبريتاً غنائياً بعنوان «عرب 501»، يستحضر خلاله بدايات نشأة سوق عكاظ قبل 1500 عام، مروراً بالتحولات التي شهدها السوق منذ نشأته، والنقلات الحضارية التي شهدها العرب بعد بزوغ الإسلام، وانتهاء بما شهدته اللغة العربية وظهور المزيد من اللهجات، وتعدد الثقافات والفنون في مختلف الشعوب العربية.

ومن المتوقع أن يشارك في أداء الأوبريت كل من محمد عبده وكاظم الساهر وكارول سماحة.

تنطلق فعاليات البرنامج الثقافي لسوق عكاظ 13، بالعديد من المشاركات المرتبطة بأصالة سوق عكاظ الذي يعتبر منبراً عربياً أصيلاً جمع على أرضه المثقفين والشعراء منذ مئات السنين ولا يزال لليوم ملتقى للمثقفين، الأدباء والشعراء العرب. الفعاليات التي تستمر لسبعة أيام بداية من يوم غد الأربعاء وتختتم يوم الثلاثاء 26/‏‏‏‏12/‏‏‏‏1440 تحوي الكثير من الأنشطة والفعاليات كالندوات الثقافية والأدبية والأمسيات الشعرية التي تمتد لثلاث ساعات، من بينها: ندوات عن فيلسوف الشعراء أبو العلاء المعري، الرواية العربية الجديدة التحول والمضمون، طاهر زمخشري الشاعر والإنسان، ريادة الأعمال واقع وتحديات، القيم الإعلامية في العصر الجديد، اللغة العربية في آسيا الوسطى، النص الرقمي وسؤال المرحلة، الدراما السعودية تجارب وشهادات، اقتصاديات الفنون، العمل التطوعي عطاء وانتماء، إضافة للمداخلات التي تثري الحضور والمشاركين والأمسيات الشعرية المتعددة التي سيشهدها البرنامج الثقافي. وقد تم الحرص على المزج ما بين التنوع والأصالة في اختيار الجلسات لتجمع خلال أسبوع ما بين الأصالة والمعاصرة والمواضيع الأدبية، الاجتماعية، الاقتصادية والإنسانية ليكون سوق عكاظ للعام الثالث عشر على التوالي منبراً إعلامياً ومقصداً للمثقفين والعرب. وتحتضن خيمة الساحة الثقافية الفعاليات الثقافية.

وسوق عكاظ هذا العام عاد ببردة جديدة، وهو اليوم يخطو السنة الثالثة عشرة من عمره، وهذا العام هو العام الثالث عشر وسيكون في حضانة ورعاية الهيئة العامة للسياحة، وقد شهد تطورًا في السنتين الماضيتين امتدادًا للسنوات التي مضت من عمره عندما كان تحت رعاية إمارة منطقة مكة المكرمة.

ويشهد السوق هذا العام تطويرا وتغييرا في بنيته التحتية، حيث تم إزالة كل ما كان عدا المسرح الرئيسي الذي فقط تم تجديد مقاعده وتظليله، وإنشاء منطقة الأسواق التاريخية لـسوق عكاظ.

خصّص السوق مساحة شاسعة لمشاركة الشعراء العرب للتنافس على جوائز نقدية مليونية ومنافسات تفاعلية تبث مباشرة عبر القنوات التلفزيونية، وقد شرعت اللجنة المنظمة لجائزة «شاعر عكاظ الدولية للشعر العربي الفصيح» في استقبال وفرز الطلبات المقدمة للمشاركة في المنافسات بشكلها المتجدد هذا العام، وبجوائزها النقدية القيمة التي تبلغ 2.1 مليون ريال، منها مليون ريال للفائز الأول.

750 ألف زائر في 10 أيام

كشفت اللجنة المنظمة لموسم الطائف «مصيف العرب» عن حجم الإقبال على فعالياتها، حيث وصل عدد زوار الفعاليات الأربعة الرئيسية؛ إلى أكثر من 750 ألفا، خلال أول عشرة أيام، وتستمر البرامج حتى نهاية شهر أغسطس الجاري.

وكانت اللجنة المنظمة قد أعلنت عن أكثر من 70 فعالية نوعية، في 4 مواقع رئيسية هي «سوق عكاظ، مهرجان ولي العهد للهجن، قرية ورد، سادة البيد»، بالإضافة إلى عدد من الفعاليات المصاحبة مثل «ماراثون الألوان والجولات السياحية ومهرجان التسوق».

ويسعى موسم الطائف إلى إبراز مكانة المدينة كواحدة من أهم الوجهات السياحية العربية، وإبراز عمقها الحضاري والتاريخي، وتنوعها الثقافي والفني، ومنتوجها الطبيعي، بالإضافة إلى التفاعل مع المجتمع المحلي بتوفير الفرص الوظيفية الموسمية، والفرص الإستثمارية لرواد الأعمال والمؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة.

الخطيب: الأمير خالد راعي الشعر والثقافة

أوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب، أن رعاية سمو الأمير خالد الفيصل حفل سوق عكاظ أمر غير مستغرب، لما يملكه سموه من اهتمام بالشعر والثقافة والإبداع والحضارة العربية والإسلامية ودوره الأهم في انطلاقة سوق عكاظ، ودعمه الأول لجهود إنشاء السوق ورعايته والنهوض به في الأعوام الماضية، حيث استمرت هذه الرعاية والاهتمام مع نقل السوق إلى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وبيّن أن سوق عكاظ شهد هذا العام نقلة كبيرة، إذ تضاعف استيعاب السوق للزوار، وشهد مزيدًا من الفعاليات التي تثري التجربة السياحية للزائر، وتقدم له مزيدًا من المعلومات والمتعة والسعادة. وأشار إلى أن سوق عكاظ يحتوي في حلته الجديدة هذا العام «حي العرب» الذي يضم 11 دولة عربية، والسوق التاريخي، وفتيان عكاظ، وفرسان عكاظ، وساحة اللغة والثقافة، وساحة الموسيقى، مع تطوير جادة عكاظ، إضافةً إلى إثراء المنطقة المخصصة للأسر المنتجة، والمطاعم، والمقاهي، إلى جانب المسرح الرئيس الذي يستوعب 2800 مشاهد.

وقال الخطيب: «إن الطائف يليق بها أن تحمل لقب «مصيف العرب»، إذ تتمتع بكل مقومات السياحة الطبيعية التي تؤهلها أن تحتل مكانًا بارزًا في خارطة السياحة في المملكة، وأكد أن هذا الأمر يتطلب استمرار الجهود من أجل ضخ المزيد من الاستثمارات لتحويل الطائف إلى وجهة جاذبة للسيّاح.

«سوق عكاظ» يستقبل الجمهور التاسعة مساء اليوم

Comments

عاجل