المحتوى الرئيسى

صحيفة أمريكية: الطائرات الحربية الروسية قد تزوَّد بمدافع كهرومغناطيسية

03/03 20:02

قالت صحيفة Military Watch الأمريكية إن روسيا تخصص أموالا طائلة لتطوير طائراتها المستقبلية باستخدام التكنولوجيات الحديثة.

ومن بينها تكنولوجيا تصنيع السلاح القائم على مبدأ النبضة الكهرومغناطيسية أو بالأحرى المدفع الكهرومغناطيسي الذي ربما سينصب على منصات مختلفة أرضية وبحرية وجوية، بما فيه الطائرات الحربية.

وقالت الصحيفة إن الانفجار النووي هو مصدر أساسي للنبضة الكهرومغناطيسية القوية. ولكن المهندسين في بعض البلدان قرروا تصميم السلاح الكهرومغناطيسي على أساس مولد الموجات الميكروية التي لا تنتشر إلى مسافة طويلة  بل بإمكانها تعطيل عمل كل الإلكترونيات بدءا من  أجهزة الكمبيوتر البسيطة وانتهاء بأجهزة الطائرات الكبيرة. وقد تصل تلك الموجات إلى أهداف أرضية أيضا عند تزويدها بقوة كافية.

وقد ظهرت، حسب الصحيفة، في وسائل الإعلام في يوليو عام 2020 معلومات أفادت باختبار روسيا للمدفع الكهرومغناطيسي الذي يبلغ مدى عمله 10 كيلومترات والذي يمكن استخدامه ضد طيف واسع من الأهداف، بما فيها الطائرات الحربية والرادارات.

وقد يكون هذا السلاح مفيدا عند استخدامه في الفضاء القريب من قبل الطائرات المخصصة للتحليق خارج حدود الستراتوسفير مثل مقاتلات "ميغ – 41" الروسية المستقبلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المدفع الكهرومغناطيسي ليس لديه مردودا خلافا للمدافع الكلاسيكية أو الصواريخ.

Comments

عاجل