المحتوى الرئيسى

علماء : الأم تنقل المخاوف لوليدها من خلال رائحة عرقها

07/28 19:08

قال باحثان من امريكا ان الامهات اللاتي يصبن بازمات نفسيه اثناء الحمل يمكن ان ينقلن مخاوفهن الي اطفالهن حديثي الولاده دون ان يتعرض هؤلاء الاطفال انفسهم لتجارب نفسيه سيئه. وقال الباحثان جاسيك ديبيك وريجينا ماري سوليفان من جامعه ميشيجان الامريكية في دراستهم التي نشرت اليوم في مجله "بروسيدنجز" التابعه للاكاديميه الامريكيه للعلوم انه ليس من الضروري ان تكون الام حاضره الي جانب وليدها لتنقل له هذه المخاوف النفسيه وان عبق عرق الام يكفي لنقل الخوف الدائم لدي اطفالهن.

واشار الباحثون الي ان دراستهم التي اجروها علي فئران يمكن ان تفسر سبب انتقال المخاوف عبر عده اجيال من البشر. ربط الباحثون خلال التجارب التي اجروها علي اناث فئران غير حامل بين رائحه النعناع و صدمات كهربيه خفيفه ثم ووجهت هذه الفئران برائحه النعناع بعد ان ولدت ولكن دون ان تترافق هذه الرائحه مع الصدمات الكهربيه. تبين للباحثين ان الفئران الصغيره التي لم يمض علي ولادتها سوي ايام قليله تعلمت الصدود من رائحه النعناع في وجود امها وذلك دون ان تتعرض للتجربه السيئه الخاصه بصدمات الكهرباء. واظهرت تجربه اخري ان وجود الام لم يكن ضروريا لنقل هذا الخوف وانه يكفي ان ينقل الباحثون رائحه عرق الخوف الخاص بالام الي قفص الفئران حديثه الولاده ويربطوها برائحه النعناع.

وتبين للباحثين ان النفور الذي نقلته الام لاولادها ضد النعناع يمتد فتره طويله فاجات العلماء وان الخوف استمر 30 يوما كامله لدي فئران تعرضت لجلسه خوف في سن 13 يوما. اظهرت الفحوص التي اجراها الباحثون علي المخ لدي هذه الفئران نشاطا قويا في منطقه اللوزه المخيه وهي المنطقه المسؤوله عن العواطف وتشارك بشكل كبير في المخاوف وانه عندما اعطي الباحثون الفئران ماده توقف عمل هذه المنطقه فانها لا تتعلم الخوف.

Comments

عاجل