المحتوى الرئيسى

واشنطن تؤكد على الشراكة العسكرية مع الإمارات

04/15 10:03

أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن إدارة الرئيس جو بايدن، تعتزم المضي قدما في مبيعات الأسلحة إلى الإمارات.

ونقل الموقع الإلكتروني "سكاي نيوز عربية"، مساء اليوم الأربعاء، أن إدارة بايدن مستمرة في مراجعة التفاصيل والتشاور مع المسؤولين الإماراتيين، بهدف ضمان تطوير تفاهمات متبادلة فيما يتعلق بالالتزامات الإماراتية قبل وأثناء وبعد التوصيل.

وقال المتحدث الأمريكي، إن "مواعيد التسليم المتوقعة لهذه المبيعات، إذا تم تنفيذها، ستكون خلال عدة سنوات، وبالتالي، نتوقع حوارا قويا ومستداما مع الإمارات، بشأن أي صفقات دفاعية تلبي أهدافنا الاستراتيجية المشتركة لبناء شراكة أمنية أقوى".

© AFP 2021 / HANDOUT

وكالة: إدارة بايدن توافق على إتمام صفقة "إف-35" مع الإمارات وتحدد موعد التسليم

وتتضمن الحزمة الأمريكية للإمارات، التي تبلغ قيمتها 23.37 مليار دولار، منتجات من جنرال أتوميكس، ولوكهيد مارتن، ورايثيون تكنولوجيز، بما في ذلك 50 طائرة من طراز "إف-35 لايتنينغ 2"، وما يصل إلى 18 طائرة مسيرة من طراز "إم.كيو-9 بي" وحزمة من ذخيرة "جو-جو وجو-أرض".

وأشارت الولايات المتحدة إلى أن الإمارات كانت شريكا حيويا للولايات المتحدة في عدد من قضايا الأمن الإقليمي، منها وقوفها مع واشنطن في أفغانستان والعراق، كما كانت شريكا نشطا وقادرا داخل التحالف الدولي لهزيمة تنظيم "داعش"، وفي الحرب العالمية ضد تنظيم "القاعدة" وأذرعها في المنطقة.

وفي سياق متصل، قال مساعدون في الكونغرس الأمريكي، أمس الثلاثاء، إن إدارة الرئيس بايدن أبلغت الكونغرس أنها ستمضي قدما في صفقة بقيمة 23 مليار دولار، لبيع أسلحة للإمارات من ضمنها طائرات إف-35 المتقدمة وطائرات مسيرة مسلحة ومعدات أخرى.

ومطلع فبراير/شباط الماضي، أكد سفير الإمارات في الولايات المتحدة الأمريكية، يوسف العتيبة، أن مراجعة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن لمبيعات الأسلحة المعلقة إلى حلفاء الولايات المتحدة، قريبة.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل