المحتوى الرئيسى

سر زيارة الرئيس الإريتري للسودان في هذا التوقيت

05/04 20:00

كشف الباحث السياسي المتخصص في شؤون القرن الأفريقي، شفاء العفاري، عن سبب الزيارة التي قام بها الرئيس الإريتري أسياس أفورقي إلى العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الثلاثاء.

وقال العفاري في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، اليوم، إن زيارة أفورقي إلى السودان "تخص التصعيد الكبير بين السودان وإثيوبيا الخاص بإقليم بني شنقول"، موضحا: "هذا التصعيد مرتبط بشكل أو بآخر بملف سد النهضة، لأنه يقع في إقليم بني شنقول".

ومع تصاعد أزمة سد النهضة بين مصر والسودان من جانب، وإثيوبيا من جانب آخر، ورفض أديس أبابا لأي اتفاقية ملزمة قبل بدء عملية الملء الثاني للسد، قال السودان في بيان له إن تنصل إثيوبيا من الاتفاقات السابقة يعني المساس بسيادته على إقليم بني شنقول المبنى عليه سد النهضة، والذي انتقل إليه بموجب بعض من هذه الاتفاقات.

ورفضت الخارجية الإثيوبية هذه التصريحات، صباح اليوم الثلاثاء، وقالت في بيان إن هذه التصريحات السودانية مرفوضة ومضللة للتغطية على "التحركات العسكرية العدائية" للسودان على الحدود.

© AFP 2021 / -

بيان: السودان يفاجئ إثيوبيا بتغيير موقفه من سد النهضة

وصباح اليوم، بدأ الرئيس الإريتري أسياس أفورقي زيارة إلى السودان من المقرر أن تستمر ليومين التقى فيها مع رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان.

وحول احتمالية أن تلعب إريتريا دورا للوساطة في أزمة سد النهضة، قال الباحث الإريتري: "في رأيي لا أعتقد أن إريتريا تستطيع أن تلعب دورا في الوساطة، لا دور محوري ولا طرفي فيما يخص سد النهضة، وذلك لأن علاقاتها بمصر متوترة حاليا وليست كما كانت عليه سابقا، كما أن إريتريا في كثير من مواقفها تعتبر منحازة جدا للموقف الإثيوبي، ومنخرطة في حرب داخلية في إثيوبيا في إقليم تيغراي، وبالتالي لا أعتقد أنها تستطيع أن تلعب دورا في الوساطة بشأن سد النهضة".

وأضاف العفاري: "أعتقد أن إريتريا باستطاعتها التوسط في النزاع بين إثيوبيا والسودان، هناك ملفات تستطيع أن تلعب فيها إريتريا داخل السودان، وبالتالي ربما يرضخ السودان أو يستجيب للوساطة الإريترية".

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل